Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
ما حقيقة استقالة رئيس أكبر بنك في مصر - هند صبرى توجه رسالة قوية للجمهور - الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يشارك في الاجتماع الثاني لفريق المهام TG 6/1 - حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي فى الاستعدادات الأخيرة - جربي كنافة بورما بالفستق بهذه الطريقة - الأرز المعمر بطريقة جديدة وسهلة - شاهد ..الأمن الروسي يحبط هجوما إرهابيا بالعاصمة موسكو - الرئيس السيسى يشارك فى القمة التنسيقية بين الاتحاد الإفريقى والتجمعات الاقتصادية - الخميس المقبل محاكمة عاجلة للمتهمين بقتل "فتاة المعادي" - ​ما بين الشائعات والزواج.. 6 نساء في حياة عمر خورشيد - سقوط 3 أشخاص بينهم سيدة وبحوزتهم 600 جرام هيروين بالمرج وعين شمس - القبض على عاطل بعد سرقتة حقيبة فتاة باستخدام توك توك بمنطقة الزيتون - "مواصلات مصر” الناقل الرسمي لزوار معرض 2020Cairo ICT - شاهد.. طارق الشناوي: صلاح السعدني سبب نجومية أحمد زكي - ​بعد تعرضه لحادث في كاليفورنيا.. ما لا تعرفه عن الفنان محمد كريم -

ملفات وحوارات

يبدأ اليوم بتخفيضات تصل إلى 35%.. يا فرحة التجار بمعرض «أهلاً مدارس»

يبدأ اليوم بتخفيضات تصل إلى 35%.. يا فرحة التجار بمعرض «أهلاً مدارس»
يبدأ اليوم بتخفيضات تصل إلى 35%.. يا فرحة التجار بمعرض «أهلاً مدارس»
طباعة
اسم الكاتب : ريم ثروت

أسابيع تفصلنا عن بداية العام الدراسى الجديد والذى يرتبط معه استعداد أولياء الامور لاستقبال العام الجديد بشراء مستلزمات الدراسة من أدوات مدرسية ومكتبية وملابس وأحذية وشنط، ومع انطلاق الدراسة فى منتصف اكتوبر المقبل أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن تنظيم معرض "اهلاً مدارس" لينطلق الأحد المقبل، وسط ترحيب من أولياء الأمور بالتخفيضات التى يقدمها المعرض، والذى ينتظرونه سنويآ مع الخوف من انتشار فيروس كورونا خاصة فى الاماكن المزدحمة.
ومن المقرر أن يبدأ المعرض فى قاعة المؤتمرات بأرض المعارض بمدينة نصر يوم 20 سبتمبر الجارى ويستمر حتى يوم 27 من نفس الشهر كما سيتم تنظيم ما يقرب من 1100 فرع للمعرض عبارة عن أجنحة داخل كبرى لمكتبات تطرح مستلزمات. إضافة الى تنظيم ما يقرب من 20 معرضا متنقل لطرح الأدوات المدرسية فى الأماكن التى لا يتواجد فيها مكتبات مدرسية بمحافظات القاهرة الكبرى ويوفر «أهلا مدارس» كافة المستلزمات للطلاب بأسعار مخفضة، وأقل من مثيلاتها فى الأسواق وسط إجراءات احترازية للوقاية من كورونا لتخفيف  العبء عن أولياء الأمور في إتاحة الحصول على المستلزمات المدرسية فى مراحل التعليم المختلفة.
وقال شريف يحيى، رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بغرفة القاهرة التجارية، إن القطاع يعول زيادة مبيعاته خلال الفترة المقبلة مع العودة للمدارس، خاصة فى ظل تراجع المبيعات خلال الفترة الماضية منذ تفشى فيروس كورونا.
وقال خالد حسن، نائب رئيس شعبة الأدوات الكتابية والمدرسية بغرفة القاهرة التجارية، إن الحكومة وافقت على إقامة معرض "أهلا مدارس" خلال الشهر الجارى، بأرض المعارض بمدينة نصر، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة والإجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا ، مشيرا إلي أن الموسم الماضي من العام الدراسي الثاني كان سيئا للغاية ولم يبع فيه التجار أي سلع، بعدما تسبب إلغاء الترم الثاني وإقرار الدراسة أونلاين، في إصابة السوق بحالة ركود غير مسبوقة، ودفع المبيعات إلى التراجع بشكل كبير، ما تسبب في توفر مخزون كبير لدى التجار من السلع والأدوات، قد تناسب السوق في الوقت الحالي ويمكن بيعها في المعارض بسعر التكلفة.
وأوضح أن أهم ما يميز معرض أهلا مدارس هو الغاء الحلقات الوسيطة بين الشركات المنتجة والمستهلك وشراء السلع بسعر المصنع، كما أن الشركات المشاركة بالمعرض لا تقوم بدفع أى رسوم إيجارية وتتحمل غرفة القاهرة كافة الرسوم، مما يدعم من وضع السلع بأسعار مخفضة وعدم تحمل الشركات العارضة لأى مصروفات.
وأضاف أن التخفيضات في المعرض ستبدأ من 10% وتصل إلى 50% في بعض السلع، وأن الأدوات المكتبية والمدرسية ستصل فيها التخفيضات حتي 30%.
وأكد أن الهدف من معرض "أهلا مدارس" التخفيف عن كاهل الأسرة المصرية من خلال توفير مستلزمات المدارس والأدوات الكتابية بأسعار جيدة وفي متناول محدودي الدخل.
وكشف عادل ناصر، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية،عن قيام الغرفة بتحمل كامل تكلفة إقامة المعارض وكافة الخدمات اللوجيستية للشركات العارضة التي ستلتزم من جانبها ببيع منتجاتها بنسب تخفيضات تصل إلى 35%. مشيرا أن الكثير من الشركات الصناعية والتجار والمستوردين أبدوا رغبة للمشاركة بالمعرض، متوقعاً ان يضم المعرض نحو 15 شركة، مؤكداً أن المعرض سيضم كافة احتياجات المدارس من أدوات مكتبية وشنط وملابس مدرسية وأدوات تكنولوجية.
وأرجع علاء عادل، سكرتير شعبة الأدوات المكتبية باتحاد الغرف التجارية، انخفاض أسعار المستلزمات المدرسية عن العام الماضي بنسبة بلغت 10% بسبب فيروس كورونا المستجد، وركود حركة البيع من العام الدراسي الماضي ، مشيرا الى أن أغلبية الأدوات المدرسية بالأسواق صنعت فى مصر، وتبلغ نسبة المحلى منها 80% فيما يبلغ حجم المستورد 20%.
وأوضح عادل أن "اللانش بوكس" يبدأ من 10 جنيهات، وسعر "الزمزمية" يبدأ من 7 جنيهات، وشنط المدارس تتراوح بين 30 إلى 1000 جنيه للأطفال في الحضانات حسب الماركة والنوع، والمقلمة تتراوح بين 5 إلى 100 جنيه، أما الطقم الهندسي فيبدأ سعره من 7.50 جنيهاً، والقلم الجاف يبدأ  من 75 قرشاً، والقلم الرصاص يبدأ من 75 قرشاً إلى 7 جنيهات حسب صناعته من الخشب أو السنون، أما الكراسات فيتراوح سعرها بين 60 قرشا إلى جنيهين.
وقال أحد التجار المشاركين فى المعرض أن أسعار الشنط الخاص بالطلاب، تتراوح من 200 للشنط المتداولة أو البسيطة بسبب ارتفاع المواد الخام التي تدخل في تصنيعها ومعظمها من الأقمشة المتينة بجانب اسعار أخرى تصل إلى 700 جنيه للماركات والعلامات التجارية المشهورة، موضحًا إختفاء الحقائب الجلدية بنسبة كبيرة هذا العام بسبب ارتفاع تكلفتها إلى جانب انتشار الحقيبة المحلية التي لا يتراوح ثمنها عن 50 جنيهًا ولكنها من خامات رديئة .
وأوضح ان أسعار المستلزمات الدراسية مازالت مرتفعة منذ عامين وليست وليدة هذا الفصل الدراسي بسبب ارتفاع اسعار المواد الخام من الورق والأحبار التي تدخل في الصناعة ،  موضحًا أن المعرض سيشهد تواجد كبير من تجار الجملة الذين سيعتمدون على مساعدة الطبقات البسيطة والمتوسطة من شراء احتياجاتها الدراسية وخاصة العائلة التي لديها عدد كبير من الأطفال والطلاب، خاصة أن مكتبات الجملة التي تتواجد بالفجالة سيكون عليها نسب مكسب محدده للأسعار لكن المعرض سيكون أسعاره أقل بنسبة 25%.
وقالت إحدى أولياء الأمور وتدعى منى السباعى أن المعرض يوفر لابنائها كل ما تحتاج اليه باسعار مناسبة، مشيرة الى ان بعض الخامات ليست على المستوى المطلوب ولكنها أرخص مما يدفعها الى الذهاب بصرف النظر عن انتشار فيروس كورونا .
وقالت أن المعرض به منافسة بين تجار الجملة الأمر الذى يكون فى صالح الزبون لقيامهم بعمل عروض يومية هائلة خاصة وأن لديهم بضائع يرغبون فى التخلص منها .
ولفتت الى أن اسعار الفجالة اصبحت غير جاذبة بالنسبة لها ولشريحة كبيرة من الناس فى الفترة الحالية، حيث أن معظم الأسر تعانى حاليا بسبب توقف العمل خلال الشهور الماضية وشركات كثيرة قامت بتسريح عمالها الآمر الذى يجعل شراء متطلبات الدراسة لاطفالهم "صعب "للغاية.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك