Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
"الشعب وراك يا سيسي" تريند تويتر.. ومغردون: كلنا معاك يا حبيب الملايين - شاهد.. أكثر من 20 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى - عبد القادر :" لا توجد أي نية أو دراسة لفرض ضرائب على ودائع البنوك" - شاهد.. انفجار مصنع ألعاب نارية بشمال تركيا يتسبب في إصابة أكثر من 40 شخص - حملات امنية موسعة لأجهزة الداخلية علي مستوي الجمهورية - خطيب الفتاح العليم: ترك الأوطان معادل لموت الإنسان.. ويجب الجميع يشكر الله على نعمة الوطن - ضبط تشكيل عصابى يمارس التجارة غير المشروعة في النقد الأجنبى - المفوضية الأوروبية: تعطي الضوء الأخضر لاستخدام دواء ريمديسفير لعلاج كورونا‎ - الرئاسة الفرنسية تكلف جان كاستيكس بتشكيل حكومة جديدة - لافروف: مبادرة القاهرة بشأن ليبيا يمكن أن تشكل منطلقا للحوار السياسي الليبي - وزير الإسكان: تشطيب 528 وحدة سكنية بمشروع" JANNA" بمدينة المنيا الجديدة - شعراوي يوجه بإحالة واقعة انهيار عقار بالجيزة على سائق للتحقيق ويطمئن على حالته - شاهد.. لحظة تقديم حكومة رئيس الوزراء الفرنسي الاستقالة - مفتي الجمهورية : 3 يوليو كان يومًا فارقًا في تاريخ مصر الحديث تداركتنا فيه العناية الإلهية - استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب -

ملفات وحوارات

"فيتش" تتوقع تحوله لأكبر قطاع في المنطقة.. عهد السيسى «صرح شامخ» من البناء والتشييد

"فيتش" تتوقع تحوله لأكبر قطاع في المنطقة.. عهد السيسى «صرح شامخ» من البناء والتشييد
طباعة
اسم الكاتب : رأفت كمال

 بعد مرور 6 سنوات على توليه الحكم نجح الرئيس عبدالفتاح السيسي في إعادة بناء مصر وتقديمها بشكل أفضل للعالم من خلال إصلاح الاقتصاد ببرنامج ناجح وتنفيذ مشروعات قومية كبيرة واستحداث دوائر جديدة في العلاقات الخارجية وجعل مصر أقوى دولة في المنطقة عسكرياً.

وإذا كانت إنجازات الرئيس السيسي قد امتدت إلى جميع القطاعات والمجالات إلا أن قطاع التشييد والبناء حقق في عهده قفزات كبيرة الأمر الذي دفع مؤسسة "فيتش" قبل أيام إلى إصدار تقرير تضمن توقعات بأن يواصل قطاع التشييد والبناء فى مصر نموه القوى على مدار السنوات العشر المقبلة ليكون متوسط النمو السنوى بمعدل 9% ما بين عامى 2020 و2024 بعد تأثره على المدى القريب بجائحة "كورونا"، كما أنه من المتوقع أن يفوق قطاع التشييد والبناء بمصر باقى الأسواق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على المدى الطويل لتمتلك مصر بحلول 2029 أكبر قطاع للتشييد والبناء في المنطقة.

ووفقاً لتقرير فيتش" فإن مصر تحتل في المرحلة الحالية الترتيب الرابع كأكبر قطاع فى التشييد والبناء في المنطقة، حيث أن قيمة صناعة التشييد والبناء الحالية في مصر نحو 25 مليار دولار، ويتوقع أن يدفع النمو المستدام بالقطاع هذه القيمة لتصل إلى أكثر من 89 مليار دولار بحلول 2029 الأمر الذى سيجعل مصر تمثل حوالى 30% من قيمة صناعة البناء والتشييد فى المنطقة بأكملها.

وأشاد التقرير بدور الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذى تديره وزارة المالية والذى نجح فى تحسين الشفافية أثناء طرح العطاءات، الأمر الذى تم ترجمته إلى مزيد من الثقة من جانب المستثمرين والشركات كما أنه من المتوقع استمرار الفرص المتاحة فى مصر للمشروعات الخضراء بشكل يفوق أقرانها على المستوى الإقليمى وهو ما ظهر واضحاً من خلال إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة.

وحصل قطاع التشييد على العديد من المكاسب خلال حكم الرئيس السيسى بعد أن عانى من مشاكل عديده منذ ثورة 25 يناير منها نقص الأعمال المطروحة بالسوق مع توقف العمل الخارجى نتيجة ثورات الربيع العربى بالإضافة إلى مستحقاتها المتأخرة ورفض جهات الاسناد صرف التعويضات وفروق الأسعار.

ومنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكم في 2014 انتهجت الدولة أسلوب الشراكة مع القطاع الخاص للمشاركة في عملية التنمية الشاملة ورفعت موازنة المشروعات الجديدة إلى 230 مليار جنيه وتم تحسين أوضاع الشركات العاملة في مجال المقاولات إلى حد كبير وبعد خروج وإفلاس عدد كبير من السوق قبل 2014 دخل عدد كبير من الشركات السوق مره أخرى مابين شركات جديدة وشركات كانت قائمة وتوقفت أثناء ثورة يناير ثم عاودت نشاطها مره أخرى.

وكشف تقرير صادر عن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية العديد من الإنجازات التي تحققت منذ تولي الرئيس السيسي في مجالات الإسكان منذ 2014 وحتى الآن حيث بين أنه فيما يخص مشروع الإسكان الاجتماعي لشريحة الشباب ومحدودي الدخل تم الانتهاء من تنفيذ 414 ألف وحدة سكنية بتكلفة 51 مليار جنيه نسبة 38% منها بالمحافظات وجارٍ تنفيذ 194 ألف وحدة أخرى بتكلفة 37 مليار جنيه وفي مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط تم الانتهاء من تنفيذ 41424 وحدة بتكلفة 13 مليار جنيه وجارٍ تنفيذ 15480 وحدة أخرى بتكلفة 4.6 مليار جنيه.

وأوضح تقرير وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أنه في مشروع "JANNA" للإسكان الفاخر تم الانتهاء من تنفيذ 4032 وحدة بتكلفة 1.6 مليار جنيه وجارٍ تنفيذ 36248 وحدة أخرى بتكلفة 14.5 مليار جنيه وفي مشروع "سكن مصر" للإسكان المتوسط تم الانتهاء من تنفيذ 2232 وحدة بتكلفة 670 مليون جنيه وجارٍ تنفيذ 67696 وحدة أخرى بتكلفة 20.3 مليار جنيه مشيراً إلى أنه خلال الفترة من 2014 حتى 2020 تم طرح 328 ألف قطعة أرض لمختلف شرائح المجتمع أراضي إسكان اجتماعي ومتميز وأكثر تميزاً وهذه الأراضي وفرت ملايين الوحدات السكنية.

وفي عهد الرئيس السيسي تم اقتحام ملف المناطق العشوائية غير الآمنة والمناطق غير المخططة حيث تم تنفيذ 165.958 وحدة في 298 منطقة تم تطويرها بتكلفة 41 مليار جنيه 26 ملياراً للمشروعات و15 ملياراً قيمة الأراضي وجارٍ تم تنفيذ 74.927 وحدة أخرى فى 59 منطقة جارٍ تطويرها بتكلفة 22 مليار جنيه 14 ملياراً للمشروعات و8 مليارات قيمة الأراضي كما تم تطوير 53 منطقة غير مخططة وجارٍ تطوير 17 منطقة أخرى بتكلفة إجمالية 318 مليار جنيه كما تم مؤخراً تطوير ميدان التحرير وذلك في إطار مشروعات تطوير القاهرة التاريخية.

وخلال السنوات الست الماضية بذلت جهوداً كبيرة في تنفيذ مشروعات الطرق ولا سيما محاور الطرق القومية من أجل توفير شبكة طرق قوية تعمل كمواصلات بين أقاليم التنمية الجاري العمل بها والعمران القائم حيث تم الانتهاء من تنفيذ 2345 كم طرق بتكلفة 13 مليار جنيه وجارٍ تنفيذ 150 كم طرق بتكلفة 3 مليارات جنيه.

كما شرع الرئيس السيسي في تنفيذ جيل من المدن الجديدة وهي مدن الجيل الرابع وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة وتم حتى الآن الانتهاء من تنفيذ 6068 وحدة سكنية وجارٍ تنفيذ 13260 وحدة بها كما تم الانتهاء من تنفيذ 178 فيلا وجارٍ تنفيذ 774 فيلا و2920 وحدة بالإسكان المختلط والواحة وتم الانتهاء من الهيكل الخرساني لأول برج بمنطقة الأعمال المركزية هذا بخلاف أعمال المرافق التى يتم تنفيذها كذلك جارٍ تنفيذ مدينة العلمين الجديدة لتكون من أهم المدن المطلة على البحر المتوسط وتم حتى الآن في مشروع الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا الانتهاء من تنفيذ 5 مبانٍ وتشغيل 3 منها سكن الطلاب وكلية الصيدلة وكلية طب الإسنان كما تم الانتهاء من تنفيذ 1920 وحدة بالإسكان الاجتماعي المميز وتم تسليم 860 وحدة منها بخلاف مشروعات الطرق والمرافق كما تتم أعمال التنمية المختلفة بعدد من المدن الأخرى منها: المنصورة الجديدة وشرق بورسعيد وغرب أسيوط - ناصر وغرب قنا وغيرها.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك