Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
حملات امنية موسعة لأجهزة الداخلية علي مستوي الجمهورية - خطيب الفتاح العليم: ترك الأوطان معادل لموت الإنسان.. ويجب الجميع يشكر الله على نعمة الوطن - ضبط تشكيل عصابى يمارس التجارة غير المشروعة في النقد الأجنبى - المفوضية الأوروبية: تعطي الضوء الأخضر لاستخدام دواء ريمديسفير لعلاج كورونا‎ - الرئاسة الفرنسية تكلف جان كاستيكس بتشكيل حكومة جديدة - لافروف: مبادرة القاهرة بشأن ليبيا يمكن أن تشكل منطلقا للحوار السياسي الليبي - وزير الإسكان: تشطيب 528 وحدة سكنية بمشروع" JANNA" بمدينة المنيا الجديدة - شعراوي يوجه بإحالة واقعة انهيار عقار بالجيزة على سائق للتحقيق ويطمئن على حالته - شاهد.. لحظة تقديم حكومة رئيس الوزراء الفرنسي الاستقالة - مفتي الجمهورية : 3 يوليو كان يومًا فارقًا في تاريخ مصر الحديث تداركتنا فيه العناية الإلهية - استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب - كامل الوزير : الانتهاء من مشروع رفع كفاءة وتجديد وتطوير كوبرى إمبابة الأثري على النيل - ننشر أسعار الدولار أمام الجنيه المصري اليوم - تعرف على أسعار الذهب اليوم الجمعة - تعرف على حالة الطقس اليوم الجمعة -

ملفات وحوارات

ساهم فى النهوضِ بالاقتصاد القومى.. قطاع البترول «بريمة استثمارات» طوال 6 سنوات

ساهم فى النهوضِ بالاقتصاد القومى.. قطاع البترول «بريمة استثمارات» طوال 6 سنوات
ساهم فى النهوضِ بالاقتصاد القومى.. قطاع البترول «بريمة استثمارات» طوال 6 سنوات
طباعة
اسم الكاتب : عبد العزيز عمر

 نجحت وزارة البترول خلال الـ6 سنوات الماضية منذ يوليه 2014 وحتى يونيه 2020 في تحقيق نتائج متميزة في شتى المجالات والأنشطة البترولية المختلفة خاصة بعد عودة الاستقرار السياسي والأمني والجهود والإجراءات التي تم اتخاذها لعودة الاستثمارات وتشجيع شركات البترول العالمية الكبرى على الاستمرار في عملها داخل مصر وضخ استثمارات جديدة.
كما ساهم قطاع البترول في النهوضِ بالاقتصاد القومي واستمر في أداء دوره كقاطرة للنمو.. ومن أهم المؤشرات الاقتصادية التي حققها قطاع البترول:
 
استثمارات جديدة
نجح قطاع البترول في إحراز تقدم كبير لدفع عجلة الاستثمار في البحث عن البترول والغاز في مصر من أجل تنمية الثروات البترولية وتحقيق اكتشافات جديدة، حيث تم طرح 7 مزايدات عالمية خلال تلك الفترة للبحث عن البترول والغاز في المناطق البرية والبحرية في كل من البحرين المتوسط والأحمر والدلتا والصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس وصعيد مصر منها مزايدة للبحث عن البترول والغاز لأول مرة في منطقة البحر الأحمر، وقد أسفرت تلك المزايدات عن ترسية 31 منطقة للبحث عن البترول والغاز على شركات عالمية منها شركتي اكسون موبيل وشيفرون باستثمارات حدها الأدنى حوالي 1.9 مليار دولار ومنح توقيع حوالي 249 مليون دولار .
وشهدت الفترة من يوليه 2014 حتى يونيه2020 توقيع 84 اتفاقية بترولية جديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 14.8 مليار دولار ومنح توقيع قدرها حوالي 1.1 مليار دولار لحفر 351 بئراً.
كما تم توقيع 77 عقد تنمية لاكتشافات بترولية جديدة بالبحر المتوسط والصحراء الغربية والشرقية وذلك بإجمالي منح تنمية تقدر بـ 39.985 مليون دولار، ومن أهم هذه العقود عقد تنمية ظهر بمنطقة شروق البحرية، وعقد تنمية اتول بمنطقة التزام شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط.
 
زيادة إنتاج الغاز الطبيعي
ارتفع إنتاج مصر من الثروة البترولية إلى معدلات غير مسبوقة وخاصة الغاز الطبيعيالذي ارتفع إلى أعلى معدلاته كأحد ثمار خطط قطاع البترول في الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجياً والوصول إلى معدلات غير مسبوقة حيث بلغ إنتاج الغاز الطبيعي أكثر من 7 مليارات قدم مكعب يومياً في ديسمبر 2019.

وتم تنفيذ 37 مشروعاً في هذا المجال على مدار السنوات الستة الماضية باستثمارات 28 مليار دولار وبإجمالي معدلات إنتاج أولية مضافة من هذه المشروعات تصل إلى حوالي 7.8 مليار قدم مكعب غاز.
وقد تحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي المنتج محلياً بنهاية شهر سبتمبر 2018 بفضل تزايد الإنتاج المحلى من الغاز تدريجياً نتيجة الانتهاء من تنمية ووضع مراحل جديدة من العديد من مشروعات تنمية حقول الغاز وأهمها أربعة حقول كبرى في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج وهو ما أدى إلى التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي المسال لأول مرة منذ أكثر من 3سنوات.
أهم مشروعات تنمية الحقول المكتشفة

أولا : في مجال إنتاج الغاز الطبيعي ومن أهمها:

تنمية حقل ظهر
افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى المشروع في 31 يناير 2018 والذي كان قد بدأ الإنتاج التجريبي منه في 15/12/2017 ، ويهدف إلى الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 3 مليارات قدم مكعب غاز يومياً ، وبتكلفة استثمارية إجمالية حوالي 15.6 مليار دولار (التكلفة حتى نهاية عمر المشروع) وتم بدء الإنتاج من الحقل بعد 28 شهر من تحقيق الاكتشاف وهو رقم قياسي عالمياً حيث تتراوح هذه المدة من 6 إلى 8 سنوات، هذا وقد تم الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 2.7 مليار قدم مكعب يومياً في أغسطس 2019.
 
تنمية حقل نورس
يهدف المشروع إلى إضافة إنتاج جديد من الغاز الطبيعي يقدر بحوالي 1.1 مليار قدم مكعب غاز يوميا وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 290 مليون دولار حيث تم وضع 15 بئر على الإنتاج خلال الفترة من أغسطس 2015 وحتى يوليو 2018.
 
تنمية حقل أتول
يهدف المشروع إلى إضافة إنتاج يقدر بنحو 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً ، 10 ألاف برميل متكثفات يومياً ، وتبلغ التكلفة الاستثمارية حوالي 855 مليون دولار من خلال وضع 3آبار على الإنتاج في ديسمبر 2017.
 
تنمية حقول شمال الإسكندرية وغرب دلتا النيل
يهدف المشروع إلى تنمية الاحتياطيات المكتشفة بالمياه العميقة من الغاز الطبيعي والمتكثفات والتي تقدر بحوالي 5 تريليونات قدم مكعب من الغازات من خمسة حقول (ليبرا-تورس-جيزة-فيوم-ريفين) وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالي 10.5 مليار دولار.


إنفوجراف.. إنجازات قطاع البترول

وقد افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى المشروع في 10مايو 2017 والذي كان قد بدأ الإنتاج التجريبي منه في مارس2017 من (حقلي تورس وليبرا) بإجمالي 9 آبار بمعدل إنتاج أولي حوالي 700 مليون قدم مكعب غاز يومياً وبتكلفة استثمارية حوالي 1.8 مليار دولار وقبل الموعد المحدد بثمانية أشهر وبأقل من الميزانية المحددة.

كما تم بدء الإنتاج من حقول جيزة وفيوم (مرحلة ثانية) في فبراير2019 بمعدلات إنتاج أولية 400 مليون قدم مكعب يومياً وصلت إلى حوالي 600 مليون قدم مكعب/يوم ، ومن المخطط الإنتاج من حقل ريفين في ديسمبر2020 بمعدل إنتاج 850 مليون قدم مكعب غاز يومياً و23 ألف برميل متكثفات يومياً.
 
المرحلة التاسعة-ب بحقول غرب الدلتا بالمياه العميقة
ويهدف المشروع إلى إنتاج حوالي 350 مليون قدم مكعب يومياً غاز ، وتبلغ تكلفته الاستثمارية حوالي 775 مليون دولار، حيث تم وضع (5) آبار على الإنتاج خلال الفترة من أكتوبر2018 حتى نوفمبر2019 بمعدلات إنتاج 290 مليون قدم مكعب غاز يومياً و5 آلاف برميل متكثفات يومياً، وتم دخول باقي الآبار خلال مارس وأبريل 2020.
 
تنمية منطقة جنوب غرب بلطيم
يهدف المشروع إلى إنشاء التسهيلات اللازمة لاستيعاب كمية تقدر بحوالي 500 مليون قدم مكعب غاز/يوم من خلال حفر (6) آبار بمنطقة جنوب غرب بلطيم وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 363 مليون دولار.
تم الانتهاء من تنفيذ جميع الأعمال الخاصة بالمشروع في أغسطس 2019 وتم بدء الإنتاج من (3) آبار خلال الفترة من سبتمبر 2019 حتى يناير 2020 بمعدلات إنتاج 235 مليون قدم مكعب غاز يومياً و1.7 آلاف برميل متكثفات يومياً ومخطط استكمال وضع باقي الآبار تباعاً.
 
تنمية حقول منطقة دسوق
يهدف المشروع إلى إنتاج حوالي 90 مليون قدم مكعب يومياً من خلال وضع 9 آبار على الإنتاج، وباستثمارات تبلغ حوالي 30 مليون دولار، وتم الانتهاء من وضع 9 آبار على الإنتاج في الفترة من ديسمبر 2018 إلى أكتوبر 2019.
 
خط أنابيب نيدوكو-الجميل
يهدف المشروع إلى إنشاء خط أنابيب نيدوكو-الجميل لنقل حوالي 700 مليون قدم مكعب يومياً من إنتاج حقل نيدوكو إلى محطة معالجة الجميل لزيادة استخلاص البوتاجاز والمتكثفات والقدرة على معالجة كميات أكبر من الغازات.
ويتكون المشروع من 2 خط برى، هذا وقد تم تشغيل الخط الأول (نيدوكو-أبو ماضي) نهاية يناير 2019، وتم تشغيل الخط الثاني (أبو ماضي– الجميل) منتصف شهر مايو 2019، وتبلغ تكلفة المشروع 300 مليون دولار.
 
إنتاج وتنمية حقول الزيت الخام
نجح قطاع البترول في الحفاظ على معدلات إنتاج مصر من الزيت الخام والمتكثفات والتي يبلغ متوسطها حاليا نحو 650 ألف برميل يوميا ًفضلا عن مواجهة ظاهرة التناقص الطبيعي في الإنتاج نتيجة تنفيذ مشروعات وبرامج عمل مكثفة للبحث والاستكشاف والحفر وتنمية الآبار في المناطق الرئيسية المنتجة للزيت الخام في الصحراء الغربية وخليج السويس والصحراء الشرقية وسيناء حيث تستهدف هذه المشروعات الحفاظ على معدلات إنتاج مصر وتعويض التناقص الطبيعي في إنتاجية الآبار والحقول القديمة ومن أهم هذه المشروعات مشروع منطقة رأس بكر للشركة العامة للبترول ومشروع إعادة الإنتاج من حقل هلال البحري وإعادة تأهيل البنية التحتية (المرحلة الثالثة) بخليج السويس لشركة جابكو .
 
مؤشرات الاكتشافات والإنتاج خلال 6 سنوات
تم تحقيق 295 اكتشافاً بترولياً جديداً (197 زيت خام، 98 غاز) بمناطق الصحراء الغربية والشرقية والبحر المتوسط وسيناء والدلتا وخليج السويس أضافت هذه الاكتشافات احتياطيـات بتروليـة قدرهـا حوالي 371.619 مليون برميل زيت ومتكثفات، وحوالي 38 تريليون قدم3 غاز طبيعي.

بلغ إجمالي الإنتاج للثروة البترولية حوالي 440 مليون طن بواقع 189.6 مليون طن زيت خام ومتكثفات، وحوالي 243 مليون طن غاز طبيعي ، و 7.8 مليون طن بوتاجاز بخلاف البوتاجاز المنتج من معامل التكرير والشركات الاستثمارية.
 
خفض مستحقات الشركاء الأجانب
نجحت الوزارة من خلال برنامج سداد مستحقات الشركاء الأجانب المتراكمة عن فترات سابقة إلى تخفيض حجم المستحقات إلى رقم غير مسبوق ليصل إلى 900 مليون دولار في نهاية عام 2018/2019 مقارنة بما وصل إليه عام 2013 حيث كان يبلغ حوالي 6.3 مليار دولار والتي كانت أحد التحديات الرئيسية التي أثرت على استثمارات ومشروعات البحث عن البترول والغاز وزيادة الإنتاج .
 
مشروعات البتروكيماويات
شهدت صناعة البتروكيماويات تقدما ملحوظاً خلال السنوات الستة الأخيرة حيث تم تشغيل أكبر مشروعين في مجال صناعة البتروكيماويات باستثمارات إجمالية حوالي 4 مليارات دولار، وافتتاحهما الرئيس السيسي خلال عام 2016 وهما مشروعي موبكو بدمياط وإيثيدكو بالإسكندرية التي تمثل إضافة إلى الاقتصاد القومي.

كما أنه يجري حالياً تنفيذ 4 مشروعات صناعية جديدة للبتروكيماويات بإجمالي استثمارات حوالي 1.7 مليار دولار، وهم مشروع إنتاج البولي بروبيلين بشركة سيدبك بطاقة 450 ألف طن سنوياً وباستثمارات 1.2 مليار دولار (المرحلة الأولى)، ومشروع إنتاجالبولي بيوتادين بشركة ايثيدكو PBR لإنتاج 36 ألف طن سنوياً من مادة البيوتاديين ( المطاط الصناعي ) وباستثمارات 180 مليون دولار.
كذلك مشروع إنشاء الألواح الخشبية متوسطة الكثافة والغراء (MDF) لإنتاج 205 ألف متر مكعب سنويا من الألواح الخشبية متوسطة الكثافة وباستثمارات 210 مليون يورو، ومشروع إنتاج الفورمالدهيد ومشتقاته لإنتاج 87 ألف طن سنوياً من اليوريا فورمالدهيد و52 ألف طن سنوياً من مادة النفثالين فورمالدهيد المسلفن SNF باستثمارات 105 مليون دولار.
 
مشروعات التكرير والتصنيع
تم الانتهاء من مشروع وحدة استرجاع الغازات VRU لإنتاج البوتاجاز بشركة أسيوط لتكرير البترول بهدف زيادة إنتاج البوتاجاز الحاليبحوالي 18 ألف طن سنويا، و حوالي 382 ألف طن سنويا نافتا مثبتة باستثمارات حوالي 21 مليون دولار ، وتم بدء تشغيله في ديسمبر 2016.

تم الانتهاء من إنشاء برج التقطير الأولى بمعمل تكرير ميدور حيث تم بدء تشغيل المشروع في يناير2017 ويسهم في زيادة الطاقة الإنتاجية للمعمل من 100 ألف برميل يوميا إلى 115 ألف برميل يوميا لإنتاج 21 ألف طن سنوياً بوتاجاز ، 60 ألف طن سنويا بنزين عالي الاوكتين ، 205 ألف طن سنويا ترباين ، 250 ألف طن سنويا سولار باستثمارات 18.5 مليون دولار.

تم الانتهاء من وحدة استخلاص العطريات بمذيب الـ NMPبشركة العامرية لتكرير البترول بهدف تطوير الوحدة 14 بمجمع الزيوت الخاصة بمعالجة العطريات لفصل المركبات الحلقية من المقطرات الشمعية لزيادة الإنتاج بحوالي 21.8 ألف طن سنويا زيوت تزييت و 15.4 ألف طن سنويا شموع باستثمارات حوالي 50 مليون دولار ، و تم تشغيله في أبريل2017

تم الانتهاء من وحدة إنتاج البنزين عالي الاوكتين بشركة أنربك بهدف إنتاج 700 ألف طن سنوياً من البنزين عالي الاوكتين و10 آلاف طن سنوياً البوتاجاز لسد جزء من احتياجات السوق المحلى باستثمارات 219 مليون دولار، وتم تشـغيله في سبتمبر2018.
 
خطوط الأنابيب وسعات التخزين
تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل 13 خطا لنقل الزيت الخام والمنتجات البترولية بالإضافة إلى إحلال وتجديد 18 خطا وقد بلغت إجمالي الأطوال حوالي 1113 كم بتكلفة استثمارية إجماليةحوالي 3.6 مليار جنيه بهدف توفير احتياجات المواطنين من المنتجات البترولية وكذا محطات الكهرباء من الوقود اللازم.

تم الانتهاء من تنفيذ مشروعات سعات تخزين البوتاجاز بسوهاج والإسكندرية لتوفير مخزون استراتيجي للبوتاجاز وزيادة الكفاية بالأيام لتلبية احتياجات السوق المحلي وتجنب حدوث أي اختناقات خاصة في أوقات الذروة ، ومشروع إنشاء رصيف بحري جديد وتسهيلات تخزينية بشركة سوميد ، ومستودع لتخزين وتداول المنتجات البترولية بمدينة بدر ، ومشروع إنشاء مستودعات لتخزين منتجات بترولية ومنصة شحن بمحافظة أسيوط.
 
تدعيم خطوط الشبكة القومية للغاز
تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل عدد من خطوط الغاز لتدعيم الشبكة القومية للغاز بإجمالي أطوال حوالي 866 كم وبتكلفة حوالي 10.9 مليار جنيه (غير شاملة محطات الضغط) ويعد أبرزها خطوط الغاز المغذية لمحطات الكهرباء العملاقة التي أنشأتها الدولة مؤخراً في العاصمة الإدارية والبرلس وبني سويف بمعرفة شركة سيمنس.
 
توصيل الغاز الطبيعي للمنازل
تم خلال الست سنوات الماضية توصيل الغاز إلى حوالي 5.1 مليون وحدة سكنية وبذلك بلغ عدد الوحدات التي تم توصيل الغاز الطبيعي لها على مستوى الجمهورية نحو 11.3 مليون وحدة سكنية في مختلف محافظات الجمهورية منذ بدء نشاط توصيل الغاز في مصر.
 
تحويل السيارات للغاز
تم خلال السنوات الست الأخيرة تحويل حوالي 118 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي ليصل إجمالي عدد السيارات المحولة منذ بدء النشاط حتى نهاية يونيو 2020 إلى حوالي 322 ألف سيارة من خلال 76 مركز لتحويل السيارات وتموينها من خلال 195 محطة على مستوى الجمهورية .
 
الثروة المعدنية
شهدت الفترة يوليو2014/يونيه2020 تحقيق عدة إنجازات في مجال الثروة المعدنية، حيث تم بيع حوالي 102 طن ذهب وفضة بقيمة إجمالية حوالي 3.72 مليار دولار ، وتبلغ قيمة الإتاوة المستحقة (3%) حوالي 112 مليون دولار .

وفي أكتوبر 2018، عقدت الجمعية التأسيسية الأولى للشركة المصرية لتسويق وبيع الفوسفات كأول شركة مصرية في السوق العالمية تعمل في مجال تسويق وبيع الفوسفات المصري في الخارج بالشراكة بين هيئة الثروة المعدنية وشركة فوسفات مصر وشركة النصر للتعدين وشركة غاز الشرق وجهاز الخدمة الوطنية.

وفي نوفمبر2018، افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المؤتمر والمعرض العربيالدولي الخامس عشر للثروة المعدنية والذي أقيم في القاهرة تحت شعار "الاستثمار التعدينى والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي".

وفي مايو 2019، تم توقيع اتفاقية ترخيص استغلال خام الفوسفات بهضبة أبو طرطور بالصحراء الغربية بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة فوسفات مصر على مساحة 220 كيلو متر مربع.

وتم تقييم العروض المقدمة لمناقصة اختيار المقاول العام لتنفيذ مشروع لإنتاج حامض الفوسفوريك بطاقة مليون طن سنوياً بشركة الوادى للصناعات الفوسفاتية والأسمدة وتكلفة حوالي 1 مليار دولار وذلك بنظام تسليم مفتاح بالإضافة إلى التمويل، حيث تم اختيار التحالف الفائز من الشركات الصينية وتوقيع عقد إنشاء المشروع معها في ديسمبر2019.

في فبراير2020، تم الإعلان عن طرح المزايدة العالمية الجديدة للذهب ليبدأ تلقى عروضها اعتباراً من 15 مارس2020 بإجمالي 320 قطاع على مساحة حوالي 56 ألف كم2 في المنطقة الواقعة بين خطى عرض 23-28 درجة بالصحراء والشرقية والبحر الأحمر وتأتى المزايدة وفقاً لتعديلات بعض أحكام قانون الثروة المعدنية والنظم الاستثمارية الجديدة .
 
مركز إقليمي للطاقة
بدأت وزارة البترول تنفيذ إستراتيجية متكاملة للتحول لمركز اقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول، وبدأت اللجنة العليا لمشروع تحويل مصر إلى مركز اقليمى لتداول وتجارة الطاقة أعمالها برئاسة المهندس وزير البترول والثروة المعدنية بعد تشكيلها بقراري رئيس مجلس الوزراء رقم 2832 و3038 لسنة 2016 بتاريخ 6 نوفمبر و20 نوفمبر بعضوية عدد من الوزارات والجهات المعنية.

ويتضمن برنامج عمل الوزارة 3 محاور عمل رئيسية سواء على المستوى الداخلي أو السياسي أو الفني والتجاري بالتنسيق مع أعضاء اللجنة العليا والمشروع تعمل عليه فرق متخصصة واستشاريعالمي تم اختياره بالتنسيق مع البنك الدولي وتم إدراجه كمحور رئيسيفي مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول هذا إلى جانب التفاهمات المصرية القبرصية في مجال استقبال الغاز من حقول قبرص ومنها توقيع الاتفاق الحكومي لمد خط الغاز من حقل أفروديت لمصنع إدكو في سبتمبر الماضي.

طرح 7 مزايدات عالمية للبحث عن البترول والغاز أبرز الإنجازات
تنفيذ إستراتيجية متكاملة للتحول إلى مركز إقليمى للطاقة
توقيع 84 اتفاقية باستثمارات 14.8 مليار دولار لحفر 351 بئراً
تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بنهاية سبتمبر 2018
295 اكتشافاً بترولياً جديداً أضافت 371.619 مليون برميلاً
تخفيض غير مسبوق فى مستحقات الأجانب لتبلغ 900 مليون دولار

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك