Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
السعودية تحدد إجراءات وشروط عودة الطيران الداخلي ..تعرف عليها - الزموا منازلكم.. كورونا تقتل 29 وتصيب 1127 مصريا في يوم واحد - البنك المركزي المصري يواصل حمايته للمصريين بقرارات جديدة.. تعرف عليها - الصحة: 1127 اصابة جديدة لفيروس كورونا.. و 29 حالة وفاة - تعرف علي مواصفات الكمامة القماش السليمة - الداخلية: ضبط 74 شخصا لمخالفتهم قرار البناء بمختلف المحافظات - الاتحاد الأوروبي: حل عاجل لقضية "سد النهضة" - ترامب: كورونا الهدية السيئة من الصين - فيديو.. مشاهد من فرحة الشعب الإيطالي بعودة الحياة لطبيعتها بعد إغلاق كورونا - الصحة تكشف عن تطبيق صحة مصر بعد التحديث.. تعرف عليه - اسشهاد ضابط سوداني في مواجهة مع ميليشيات اثيوبية علي الحدود - مقتل ضابط سوداني في توغل قوة إثيوبية بالقضارف - الصحة العالمية: أفريقيا تشهد تزايداً في عدد حالات الإصابة بكورونا - إصابة مستشار محافظ الإسكندرية بفيروس كورونا - الدوري الإنجليزي يعود للملاعب 17 يونيو المقبل -

ملفات وحوارات

إقبال كبير من العملاء على الخدمات الإلكترونية.. البنك «مميكن» فى زمن كورونا

إقبال كبير من العملاء على الخدمات الإلكترونية.. البنك «مميكن» فى زمن كورونا
إقبال كبير من العملاء على الخدمات الإلكترونية.. البنك «مميكن» فى زمن كورونا
طباعة
اسم الكاتب : منال عمر

قال مصرفيون إن البنوك رصدت زيادة إقبال للعملاء على الاشتراك في الخدمات المصرفية الإلكترونية  بهدف تنفيذ مشترياتهم إلكترونيًا دون استخدام الكاش، والذهاب للفروع خوفا من عدوى فيروس كورونا المستجد باعتبار البنكنوت أحد الأنواع الناقلة للفيروس.
وأشاروا إلى أن قرارات البنك المركزي التحفيزية الاخيرة بإعفاء الإشتراكات في الخدمات المصرفية الإلكترونية، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجدسيؤدي إلى نشر ثقافة ميكنة المدفوعات، والحد من الكاش، ويكرس مبدأ الشمول المالي اي زيادة المتعاملين مع الجهاز المصرفي.
وكان المركزي قد أصدر قرارات الشهر الماضي توجه البنوك بإصدار المحافظ الذكية على الموبايل، والبطاقات اللاتلامسية، والمدفوعة مقدما مجانا وبدون أي رسوم لمدة 6 أشهر من تاريخ إصدار القرار لتحفيز المجتمع علي تنفيذ معاملاتهم المصرفية إلكترونيا بدلًا من الذهاب للفروع بهدف تحفيز المجتمع على التعامل مع خدمات آمنة وصحية دون معاناة الذهاب للبنوك.
كما قرر المركزي، إعفاء التحويلات المحلية بالجنيه، من كافة العمولات والمصروفات المرتبطة بها، لمدة 3 أشهر، اعتبارا من صدور القرار.
وقرر البنك المركزي، الشهر الماضي السماح للبنوك بتسجيل اشتراك عملائه الحاليين في خدمة الإنترنت البنكي، عبر الإنترنت، أو بالتليفون بخدمة العملاء بدلًا من ذهابهم لفروع البنوك بعد التحقق من هوية العملاء، وذلك اعتبارًا من تاريخ إصدار القرار  ولمدة 6 أشهر.
وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، إن إجراءات البنك المركزي ساهمت في سرعة وتيرة نشر ثقافة الشمول المالي بين شرائح المجتمع وتحفيزهم على التعامل مع المنتجات المصرفية الإلكترونية بشكل أوسع  للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19".
وأشار أبو الفتوح إلي أن قرار المركزي بإعفاء الرسوم من على خدمات السحب والإيداع، من ماكينات الصراف الآلي،  وطرح بطاقات بلاستيكية مدفوعة مقدما دون تكلفة يحفز العملاء على إجراء تحويلات نقدية إلكترونية بشكل أكبر ويصب في نشر الشمول المالي وتقليل تداول الأموال النقدية.
وأكد أبو الفتوح علي أن البنك رصد  خلال الأسبوعين الماضين أقبال كبير بين العملاء لتقديم اشتراك في الخدمات الإلكترونية التي يطرحها البنك مثل الأهلي نت، وخدمة الموبايل بانكنج والمحفظة الذكية أكثر من أي فترة أخري حيث وعي  العملاء بثقافة الشمول المالي والحد من تداول الكاش يأخذ اتجاه تصاعدي.
ونوه إلى أن أكثر من 70 الف عميل قاموا بشراء الشهادة ذات العائد 15% الكترونيا من إجمالي 140 ألف عميل خلال أول أسبوعين من طرحها بالبنك مما يدل على زيادة الإقبال علي الخدمات الإلكترونية بقوة لأول  مرة.
وأكد "أبو الفتوح" أن البنك يضع تطوير البنية التكنولوجية وتدعيمها علي رأس أولويات الخطة السنوية للبنك، حيث يمتلكوا بنية تحتية تكنولوجية قادرة علي تلبية احتياجات عملائها من الأفراد على مدار اليوم.
وكان  بنكا الأهلي ومصر، بدأ  قبل أسبوعين طرح شهادة الادخار الجديدة ذات أجل عام واحد بعائد 15% هو الأعلى في مصر، حيث يبيع البنكان الشهادة إلكترونيًا، أي من خلال خدمات الإنترنت بانكنج أو الموبايل بنكنج، وذلك حرصًا من البنكين على عدم التكدس في فروعه.
وقال محمد اﻻتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن هناك إقبال كبير من العملاء على شراء شهادة 15% من خارج عملاء للبنك عبر الإنترنت وهو مايساهم في سرعة نشر الشمول المالي.
وأكد ان معدلات اشتراك العملاء في الموبايل والإنترنت بانكنج يشهد زيادة كبيرة في الفترة الاخيرة للوقاية من فيروس كورونا وبعد حزمة قرارات المركزي الاخيرة بتسهيل إجراءات اشتراك العملاء في الخدمات الإلكترونية.
وقال محمد بدير الرئيس التنفيذي لبنك عوده، إن الفترة الراهنة رصدت زيادة الإقبال بين العملاء على تسديد مشترياتهم او إجراء العمليات المصرفية إلكترونيا وسط تخوف العملاء من عدوى فيروس كورونا.
وأكد أن البنك يقدم منتجات مصرفية إلكترونية مختلفة تواكب الظروف الحالية وفضلًا عن بنية تكنولوجية قوية، مؤكدا ان تحول العملاء للخدمات الرقمية يعجل من ميكنة المدفوعات.
وقال  طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة،إن البنك يعتزم التوسع في إطلاق الخدمات الإلكترونية بعد زيادة إقبال العملاء على الاشتراك في هذه الخدمات عقب إعلان المركزي عن حزمة من الإجراءات التحفيزية للتعامل مع المدفوعات الكترونيا ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.
وأوضح أن قرارات المركزي ساهمت بقوة في نشر ثقافة التعامل مع الخدمات المصرفية الالكترونية بالبنوك مقارنة بأي فترة سابقة فضلا عن زيادة وعي العملاء بأمان، وسلامة المدفوعات الإلكترونية مقارنة بالمعاملات المصرفية التقليدية.
وقام بنك القاهرة بإعادة هيكلة البنية التحتية التكنولوجية، وضخ استثمارات لتطوير منظومة الحاسب الألي بالاستعانة بأفضل الأنظمة العالمية بهدف التوسع في إطلاق خدمات مصرفية الكترونية.
وأكد رئيس بنك القاهرة أن مصرفه يطرح خدمات الكترونية مختلفة مثل الإنترنت بانكنج للأفراد، وكذلك المحفظة الإلكترونية ويعتزم الإعلان عن منتجات إلكترونية جديدة خلال الفترة القادمة.
ورصد البنك زيادة الإقبال بين العملاء للاشتراك في الخدمات الإلكترونية بالبنك عقب إعلان المركزي عن إعفاء العمليات الالكترونية من الرسوم لمدة 6  أشهر بحسب فايد.
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك