Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
بنك مصر يوقع مذكرة تفاهم لتقديم المنتجات المصرفية للمنطقة الصناعية لشرق بورسعيد - فيديو.. السيسي يعزي سوزان مبارك - وزيرة التعاون الدولي : نسبة العقارات المسجلة في مصر لاتتعدي 15% - الرئيس عبد الفتاح السيسي يشارك في الجنازة العسكرية لحسني مبارك - فيديو.. أحمد شفيق يشارك بتشيع جثمان مبارك - " تنمية المشروعات" يطلق 30 مبادرة تنموية لخدمة الاقتصاد الوطني - فيديو.. جمال مبارك يحمل نعش والده وسط هتافات محبين الرئيس الأسبق - فيديو.. أحمد موسى: السيسي يشارك بالجنازة العسكرية لمبارك - فيديو.. تامر عبدالمنعم: أسرة مبارك ألقت نظرة الوداع على الراحل - رئيس الغرف التجارية يبحث مقترحات نقل سوق الجملة بمحافظة الاسكندرية - فيديو.. تعرف على أبرز حضور صلاة الجناز على مبارك - شرط واحد يفصل هالاند عن الانضمام إلى ريال مدريد - شاهد.. وصول جثمان مبارك بطائرة هليكوبتر إلى مسجد المشير - اتحاد الكرة يحسم الفائز في مباراة القمة بعد انسحاب الزمالك - بنك مصر يوقع بروتوكول توافقي مع محافظه الإسكندرية -

تكنولوجيا واتصالات

في اضخم صفقة بقيمة مبدئية 4.4 مليار دولار.. stc السعودية تقتحم سوق الاتصالات المصري

في اضخم صفقة بقيمة مبدئية 4.4 مليار دولار.. stc السعودية تقتحم سوق الاتصالات المصري
في اضخم صفقة بقيمة مبدئية 4.4 مليار دولار.. stc السعودية تقتحم سوق الاتصالات المصري
طباعة
اسم الكاتب : أسامة محمد

أعلنت كل من مجموعة فودافون العالمية وشركة الاتصالات السعودية STC، أكبر مشغل للهاتف المحمول في المملكة، بأنه من المتوقع إتمام صفقة بيع فودافون مصر إلي الشركة السعودية في يونيو 2020 بقيمة 2.3 مليار دولار أمريكي، وذلك في إطار سعي الشركة السعودية للنمو في أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان، وتحتل فودافون مصر على أكبر مُشغل للهاتف المحمول في البلاد بنحو 44 مليون مشترك وحصة 40 بالمئة من السوق.

وتقدر الصفقة، غير الملزمة والتي قد تكون الأكبر لشركة الاتصالات السعودية منذ أكثر من 10 سنوات، فودافون مصر بقيمة 4.4 مليار دولار، في حين كان المبلغ المعروض بشكل مبدئي 2.4 مليار دولار.

وأكدت شركة STC السعودية، أنها ستعمل مع فودافون، بشكل حصري بخصوص عملية الاستحواذ المحتملة ، وذلك ابتداءً من تاريخ الفحص النافي للجهالة ولمدة 75 يوماً قابلة للتمديد بموافقة الطرفين ، مشيرة إلى أن الصفقة لا تتضمن عملية الاستحواذ المحتملة على أى أطراف ذات علاقة بالشركة.

وكشف ألكسندر فرومان رئيس فودافون مصر إن صفقة بيعها إلى شركة الاتصالات السعودية تمثل ثقة في الاقتصاد المصري والاستقرار المحلي من السعودية في مصر.

وأكد أن المناخ العام في مصر جاذب للاستثمار داخل قطاع الاتصالات بقيادة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، منوها إلى أنه من المقرر أن توقع اتصالات السعودية وفودافون العالمية اتفاقية شراكة للعمل بنفس العلامة التجارية لفودافون مصر.


وأضاف أن الصفقة تتيح للعملاء أسعار مميزة للتجوال والمشتريات المركزية من قبل الموردين العالمين لحلول الشبكات.


وقال فرومان، إن شركته تستهدف التركيز على نشر خدمات تكنولوجيا الجيل الخامس في الأسواق الأوروبية وتطوير شبكات الاتصالات بها.

وأكد أن فودافون ستستفيد من خبرات الشركة السعودية في نشر الخدمات الرقمية في مصر واستكمال تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل.

ونفى ألكسندر فرومان، وجود أي علاقة بين حصة المصرية للاتصالات البالغة 45% في الشركة، وبين بيع الوحدة المصرية لصالح شركة الاتصالات السعودية.

وصرح رئيس شركة فودافون مصر، أن المجموعة العالمية تؤكد التزامها تجاه مصر بعد صفقة بيع حصتها فى فودافون مصر لصالح شركة الاتصالات السعودية stc يتمثل فى شركة فودافون للخدمات الدولية والذى يضم 7800 موظف ويوجد خطة، لإضافة ألف موظف خلال العام المقبل .

وفي سياق متصل، كشف أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الخارجية والحكومية في شركة فودافون مصر عن انتهاء شركة الاتصالات السعودية والمجموعة العالمية من تقييم قيمة الصفقة بصفة نهائية خلال شهرين إلى 3 أشهر.

وقال عصام إنه بموجب اتفاق المساهمين بين مجموعة فودافون العالمية، والمصرية للاتصالات لها حق الشفعة في شراء الأخيرة البالغة 55% في فودافون مصر، منوها إلى أن مسألة تقييم أسهم الشركة لا تخضع لآراء الشركاء وإنما البائع المحتمل.

وأكد ألكسندر فرومان، أن الحكومة المصرية رحبت بصفقة استحواذ شركة STC السعودية على حصة فودافون العالمية فى شركة فودافون مصر والبالغة ٥٥٪.

وأضاف، أن فودافون العالمية موجودة فى مصر وملتزمة تجاه السوق المحلية، ولن تتخارج من مصر ومستمرة عبر شركة فودافون للخدمات الدولية بمقراتها الـ ٣.

وتعتزم الشركة الأم الاستمرار فى وجودها فى السوق المصرية عن طريق شركة فودافون للخدمات الدولية ( VOIS) المعنية بتقديم خدمات التعهيد للعديد من أسواق فودافون العالمية وعملائها حول العالم ، ويبلغ عدد الموظفين فى فودافون للخدمات الدولية (VOIS ) فى مقراتها الثلاثة بالقرية الذكية والقاهرة والإسكندرية سبعة آلاف وثمانمائة موظف ، مع خطة توسعية لخلق ألف فرصة عمل خلال عام 2020 ( STC) ، عن توقيعهما مذكرة تفاهم لبيع محتمل لحصة فودافون الأم البالغة 55٪ فى فودافون مصر إلى STC ، وتوصل الطرفان إلى اتفاق على بيع كامل أسهم شركة فودافون العالمية فى فودافون مصر بقيمة تقترب من 2.3 مليار دولار أمريكى ، ومن المتوقع إتمام عملية البيع فى نهاية يونيو 2020 .

وقال ناصر الناصر، رئيس مجموعة الاتصالات السعودية STC، إن الاستحواذ علي شركة فودافون مصر يتناسب مع استراتيجية المجموعة الطموحة للنمو للحفاظ علي موقعنا الريادي ليس فقط في المملكة العربية السعودية ولكن في المنطقة .

وأوضح الناصر أن فودافون مصر تتمتع بمكانة رائدة في سوق الاتصالات المصري، والتي نتطلع للمساهمة باستمرار نجاحها فيه.

هذا وقد التقى نيكولاس ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية، الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، وذلك لإخطار الحكومة المصرية رسميًّا بأن شركة فودافون العالمية سوف توقِّع مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات السعودية STC لبيع محتمل لحصة فودافون العالمية البالغة 55% في فودافون مصر.

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن السوق المصرية سوق واعدة، وأن قطاع الاتصالات المصري جاذب للاستثمارات، وهو ما يفسر إقدام وقبول شركة بحجم stc للاستثمار فيه، مشيرًا إلى تأكيد مسئولى فودافون العالمية أن مستوى الخدمات التى تقدم لعملاء الشركة فى مصر لن يتأثر مطلقًا نتيجة عملية البيع المحتملة.

وأكد أنه في حال إتمام البيع ستقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتأكد من استمرارية الحفاظ على جودة تقديم الخدمات وحقوق المشتركين، انطلاقًا من حرص الدولة على ضمان جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين.


كما أكد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أنه في حال إتمام عملية الاستحواذ المحتملة؛ فإن شركة فودافون ملتزمة بأخذ موافقة كتابية مسبقة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على أية عمليات تتعلق بأي تغيير في كيانها القانوني أو نسب المساهمين داخل الشركة طبقاً للشروط التي يحددها مجلس إدارة الجهازالقومي لتنظيم الاتصالات،

وأضاف، أن الجهاز له الحق في اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية الأمن القومي والمصلحة العامة للدولة ومراعاة المنافسة وحماية المستخدمين؛ وذلك طبقاً لأحكام القانون رقم 10 لسنة 2003 الخاص بتنظيم الاتصالات والترخيص الصادر للشركة من الجهاز والتي تقدم بموجبه خدمات التليفون المحمول في جمهورية مصر العربية منذ عام 1998.

هذا وتتابع الشركة المصرية للاتصالات، إجراءات بيع فودافون العالمية، لحصتها بشركة فودافون مصر لشركة الاتصالات السعودية، لدراسة كافة البدائل المتاحة أمام الشركة المصرية للاتصالات، للتعامل مع استثماراتها فى شركة فودافون مصر، فى ضوء حقوق الشركة المصرية للاتصالات، وفقا لاتفاقية المساهمين، وفى ضوء الشكل النهائى لعملية الاستحواذ المزمعة.

وشهد سهم الشركة المصرية للاتصالات ارتفاعا ملحوظا خلال اليومين الماضيين بنسبة وصلت إلي ٢٠٪، وجاءت تلك الزيادة في أعقاب الإعلان عن الاستحواذ المرتقب لشركة الاتصالات السعودية STC على حصة فودافون العالمية البالغة 55% في شركة فودافون مصر  وتمتلك المصرية للاتصالات الحصة الباقية والبالغة 45%.

وفي السياق ذاته، رسم بنك الاستثمار فاروس المالية القابضة سيناريوهين لمصير حصة شركة المصرية للاتصالات بشركة فودافون مصر، موضحًا أن السيناريو الأول هو أن تقوم شركة المصرية للاتصالات ببيع حصتها في فودوافون مصر، البالغة 45%، لافتة إلى أن قيمة الحصة ستبلغ حوالي 30.6 مليار جنيه، أي ما يعادل 17.94 جنيه للسهم الواحد، علما بأن القيمة العادلة لسهم المصرية تبلغ نحو 16.22 جنيه.

وقالت فاروس إن السيناريو الثاني يتمثل في احتفاظ المصرية للاتصالات بحصتها في فودافون مصر، بنسبة 45%، من الممكن نظريا أن يصعد ذلك بتقييمنا للسهم إلى 24.8 جنيه، موزعة بواقع 6.91 جنيه للعمليات التشغيلية و17.96 حصة سهم فودافون المحتملة من الصفقة، بافتراض ثبات العمليات التشغيلية للمصرية للاتصالات.

ويرى بنك الاستثمار أنه من الأفضل احتفاظ “المصرية” بحصتها في فودافون مصر مع مساهمة الأخيرة بما يتراوح بين 60 و 70% من أرباح الأولى.

وتوقع محللون أن تبلغ قيمة «فودافون مصر» بين 40-50 مليار جنيه، مشيرين إلى أن قيمة صفقة  تخارج الشركة الأم من مصر حوالي 27-30 مليار جنيه.

وقال المحللون إن فودافون مصر والتي تستحوذ على 42% من السوق المحلية للاتصالات، تعد الشركة الأكثى ربحية ضمن مشغلي الاتصالات الأربعة، حيث تحقق إيرادات سنوية تتراوح بين 30-40 مليار جنيه.


أما عن شركة الاتصالات السعودية STC، فقد تأسست بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171 الصادر بتاريخ 9 سبتمبر لعام 2002 ، والمرسوم الملكي رقم م / 35 بتاريخ 21 أبريل 1998 كشركة مساهمة سعودية تعمل فى نشاط خدمات الاتصالات، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقرًا لها.

وظلت شركة STC، المحتكر الوحيد لخدمات التليفون الثابت أو المحمول فى السعودية، حتى عام 2004، ثم فقدت الشركة احتكارها لخدمات الهاتف المحمول، بعد إسناد رخصة ثانية لشركة اتحاد اتصالات، وفى إبريل 2007 انتهى احتكارها لخدمات الهاتف الثابت، بعد فوز تحالف تقوده شركة بتلكو البحرينية بالرخصة الثانية التي طرحتها الحكومة، وأيضاً للشركة بطاقة مسبقة الدفع وتسمى بـ سوا.

وأطلقت الاتصالات السعودية في مايو من العام الماضي أول المواقع الحية لشبكة الجيل الخامس بعد اكتمال تجاربها، وذلك للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويصل عدد أسهم الشركة المدرجة فى البورصة السعودية ( تداول ) نحو ملياري سهم ، ويبلغ رأسمالها 20 مليار ريال سعودي

والشركة حاصلة على تصنيف ائتماني من مؤسسة ستاندرد آند بوز A- ، ومن مؤسسة موديز للتصنيف الأئتماني A1

هذا وقد دقت الشركة أبواب السوق المصرية للمرة الأولى منذ عام 2007، عندما كانت تتنافس بقوة مع شركة اتصالات الإماراتية على رخصة المشغل الثالث للمحمول لكن لم يحالفها الحظ وقتها، إلا أنها فازت بالرخصة الثالثة للاتصالات فى الكويت خلال العام ذاته، بقيمة بلغت 248.7 مليون دينار كويتي عبر مزايدة عالمية تقدم لها 9 شركات اتصالات وقتها.


وتكررت الرغبة فى الدخول للسوق المصرية مرة أخرى فى عام  2010، عندما أعلنت الاتصالات السعودية عن رغبتها فى شراء حصة مجموعة فودافون العالمية البالغة 55 % فى وحدتها المصرية.

















 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك